عبد الرحمن أبونبوت

2017 Aug 04




 

يعتقد كثر من اللبنانيين أن عدد الطوائف في لبنان هو 18 طائفة. هي الطوائف المعترف بها رسميا. لكن "البهائية" طائفة ايضا. وهي موجودة في لبنان. لها فلسفتها وقيمها وحضورها على معظم الاراضي اللبنانية. ولها "مدافنها" او "الروضة الابدية" الخاصة بها.

تعد "البهائية" ديانة مستقلة، تدعو إلى التوحيد بين البشر. ويعترف الدين البهائي بسائر الأديان السماوية، ويرتكز على مبدأ وحدة الجنس البشري تطبيقاً لتعاليم حضرة بهاء الله مؤسس الديانة البهائية "كلكم أثمار شجرة واحدة أوراق غصن واحد". لا يوجد في الدين البهائي رجال دين أو كهنة، وعبادتهم  خالية من الطقوس والمراسيم، يأدون صلاتهم على انفراد.

انتشرت الديانة البهائية في لبنان، في نهايات القرن التاسع عشر الميلادي. وبالرغم من قدم التواجد البهائي فيه، إلا أن الدولة اللبنانية ما زالت لا تعترف بها.

 

يعاني البهائيون اللبنانيون في انجاز معاملاتهم الرسمية. فلا تعترف الدولة، بعقود الزواج البهائي كبقية عقود الزواج الدينية. يضطرون للسفر إلى قبرص أو تركيا للزواج مدنياً ثم تثبيت الزواج في لبنان.

كان يعتبر لبنان الملاذ الآمن للأقليات الدينية التي عانت الاضطهاد في الحقبة العثمانية. وسمحت الظروف بأعطاء الفرص لأبناء ثماني عشرةَ طائفة، في التمثيل السياسي داخل البرلمان والدولة اللبنانية. إلا أن الدولة توقف عدادها عن الاعتراف ببقية المكونات اللبنانية، من بينها الديانة "البهائية" كطائفة 19 في لبنان.

يعتبر ممثل عن الديانة البهائية في لبنان السيد فؤاد الزيات "أن نسبة البهائيين اللبنانيين تخطت ألف نسمة. إلا أنه لا يوجد إحصائية رسمية بحكم أن كثيرا من العائلات البهائية اللبنانية، هاجرت إلى أميركا الشمالية وأوروبا". وأشار الزيات إلى "أن الشيخ جعفر الطحان هو من أوائل المنتسبين إلى الديانة البهائية في لبنان. والشيخ الطحان كان رجل دين شيعي، ومن ثم اعتنق البهائية وشارك بها المقربين منه في بلدة مشغرة البقاعية".

 

حرية الممارسة  

وعن سؤالنا عن المعاناة التي يعيشها بهائيو لبنان. أجاب الزيات بـ "نحمد الله، أننا في لبنان لا نعاني من اضطهاد كما يحدث مع البهائيين في بعض البلدان. ونمارس عقيدتنا بكل حرية، ولا أحد يتعرض لنا. ولدينا مؤسسات دينية في سائر الأراضي اللبنانية ومقبرتين اولاهما في مشغرة والثانية في خلدة تسمى "الروضة الأبدية". إلا أنني أتمنى على الدولة اللبنانية الاعتراف بالبهائية كديانة مستقلة، وذلك لحل مشكلتنا في مسألة الأحوال الشخصية وعقود الزواج". ويضيف "الزواج البهائي منفتح على الجميع، لأن الديانة البهائية تسمح لأبنائها وبناتها الارتباط بغير البهائيين شرط موافقة الوالدين من الطرفين. ومن أسباب اشتراط الدين البهائي موافقة الأبوين، هو لحفظ وحدة العائلة وتحقيق وحدة العالم الإنساني، وبهدف محو العصبيات". واستشهد الزيات بأحد أقوال مؤسس الديانة البهائية حضرة بهاء الله "عاشروا مع الأديان بالروح والريحان، ليجدوا منكم عرف الرحمن".

وأردف: "ديننا البهائي يفرض علينا الولاء الكامل للدولة التي نقيم فيها، واحترام وطاعة قوانينها، وعدم التدخل في السياسة الحزبية إلا أننا نمارس حقنا في التصويت أثناء الانتخابات البرلمانية والبلدية".

ولفت الزيات إلى أن البهائيين "يؤمنون بجميع الديانات السماوية الإسلام واليهودية والمسيحية بالإضافة إلى البوذية وسائر الأديان. وترتكز عقيدتنا على الإيمان بوحدانية الله، والعمل على وحدة العالم الإنساني".

ويروي لنا الزيات حكاية حدثت معه في بلدته مشغرة البقاعية "عندما كنت في مدرسة الراهبات المسيحية، دخلت علينا راهبة وطلبت من غير المسيحيين مغادرة حصة الديانة لأنها غير إلزامية. وعندما علمت والدتي بأنني لا أحضر هذه الحصة، أمرتني بأن أحضر الدرس الديني الذي تعطيه الراهبة، لأننا كبهائيين نؤمن بالسيد المسيح والكتاب المقدس. وفي الحصة الثانية لم أخرج من الصف ما دفع الراهبة للتساؤل عن السبب. فأجبتها بأننا نؤمن بالمسيحية والسيد المسيح وسائر الأديان السماوية. مما أثار فضولها وطلبت مني أن أحضر لها كتابا بهائيا. وفي إحدى الحصص، أخرجت الكتاب الأقدس الذي نؤمن به، وبدأت تقرأه على التلاميذ بسبب إعجابها بالتعاليم البهائية: اليوم سوف نتحدث عن الدين البهائي".

وختم الزيات: "يجب علينا كلبنانيين الانفتاح على بعضنا البعض، بالمحبة والإخلاص. وأن تكون علاقاتنا مبنية على أسس التشارك والاحترام المتبادل، فالتنوع الديني في لبنان هو أمر جيد ويجب أن نستثمره في الأمور الحسنة التي تؤمن الوحدة الإنسانية".

بدورها، تعتبر زينة غملوش، إحدى المنتميات الى الديانة البهائية في لبنان، أن البهائيين يسعون لبناء مجتمعات أفضل، مسالمة، تؤمن بالشراكة مع أبناء وطنهم والتوافق بين البشر، وتحقيق المساواة الكاملة بين الرجال والنساء في الحقوق والواجبات. وعلقت: "لا يمكننا وحدنا بناء مجتمع خالي من التعصب والكراهية، بل يتوجب على البقية المساعدة في ذلك".

وأشارت غملوش إلى أن "المدارس التعليمية البهائية في العالم تستقبل جميع أبناء الديانات الأخرى، وترحب بهم. فالبهائية تؤمن بجميع الأديان السماوية، وتحترمها. كذلك "مشارق الأذكار"، أي دور العبادة عند البهائيين التي تنتشر حول العالم، يدخلها الجميع للصلاة والدعاء والتأمل". وتؤمن زينة بأن الوحي الإلهي لا ينقطع، "فلابد من أن يأتي دين آخر من السماء جديد يناسب الزمان الذي نعيشه، ونؤمن بأن الفيض إلهي لا ينقطع".

 مشارق الأذكار في تشيلي

وتضيف: "الدين البهائي حاله حال جميع الأديان السماوية، حيث لدينا صلوات يومية مفروضة على أتباع البهائية. فالصلوات اليومية عددها ثلاث. الصغرى وهي تتألف من آية واحدة يتوجب قراءتها كل 24 ساعة عند الزوال. والصلاة الوسطى ويتوجب أداؤها ثلاث مرات في اليوم والصلاة الكبرى مرة كل 24 ساعة في أي وقت. وللمؤمن مطلق الحرية في اختيار إحدى الصلوات الثلاث. إلا أنه يتوجب عليه أداء واحده منها".

وتضيف "لدينا أعياد نحتفل بها سنوياً. كعيد الرضوان بين شهري نيسان وأيار تمجيداً لذكرى إعلان حضرة بهاء الله دعوته إلى البهائية في حديقة الرضوان ببغداد. يكون احتفالنا في هذا العيد، بالأدعية والمناجاة ويشاركنا فيه أبناء الديانات الأخرى. فالعيد للجميع وليس مخصصا لأتباع الديانة البهائية".

وتؤكد أن للغة العربية، رمزية كبيرة في الدين البهائي، لكون الكتاب الأقدس نزل بوحي إلى حضرة بهاء الله باللغة العربية. إلا أن الدين البهائي لا يشترط على اتباعه، التحدث ودراسة اللغة العربية. 

الأخوين مسلماني

نشأ التوأمان مسلماني سامر ووسام، في عائلة تؤمن بالبهائية. ويدرس وسام الهندسة الميكانيكية في الجامعة اللبنانية الاميركية. يستغرب الشاب وسام من أن الكثير من زملائه في الجامعة لا يعرفون شيئاً عن الديانة البهائية المنتشرة حول العالم، إلا أنه يؤكد أنه لم يتعرض لأي تمييز عنصري أو طائفي لكونه بهائي. ويفضل وسام البقاء في لبنان بعد تخرجه من الجامعة إلا أنه يحزن بسبب الطائفية التي تفتك بالمجتمع اللبناني. ويقول: "عندما قدمت طلب عمل، لم يسألني المسؤول سوى عن ديني. فأجبت بأنني بهائي، فلم يعرف ما هي البهائية واعتقد أن ديننا مذهب إسلامي كحال السنة والشيعة والإسماعيلية".

لا يكترث وسام للأحزاب السياسية، حيث ينشط في خدمة المجتمع. ويعتبر أن "التحزب مخالف لمبادئ الدين البهائي، لأنها لا تخدم مبدأ الوحدة بين البشر، بل تخالف المبدأ الأساسي في الدين البهائي القائم على تحقيق وحدة العالم الإنساني". ويحث الشباب اللبناني على المشاركة في الأمور التي تفيد المجتمع والابتعاد عن الخصومة والعداوة.

في المقابل، أشار سامر إلى أن "الشباب البهائي يحرم من بعض المميزات التي يحصل عليها أبناء الطوائف الأخرى. ويعود السبب إلى أنه وحتى الآن لم تعترف بنا الدولة اللبنانية كديانة مستقلة". ويؤكد سامر على أن دورنا كشباب بهائي، هو تحسين المجتمع قدر الإمكان "عبر ما يعرف بصفوف الشباب الناشئ. لأننا نعتبر أن المستقبل هو للشباب، فيجب أن نكون محصنين فكرياً وأخلاقياً وتربوياً لنهضة بلدنا في العالم". 

نبذة عن البهائية

يؤمن البهائيون بوحدانيّة الله، وبأنّ جميع النّاس من جنس واحد، كذلك الأنبياء والمرسلين جاؤوا من جانب إله واحد. ويعد الكتاب الأقدس أكثر الكتب البهائية أهمية. لكونه يحتوي على معظم التشريعات والأحكام المتعلقة بالعبادات والمعاملات. وقد كتب حضرة بهاء الله مؤسّس الدين البهائي الكتاب الأقدس باللغة العربية في أوائل سنة 1873. وفي هذا الكتاب وضع بهاء الله تشريعات للزواج والطلاق والصوم والصلاة وأحكام المواريث إلى جانب أحكام ومبادئ أخرى تتعلّق بالحياة اليوميّة للأفراد. وظهر الدّين البهائي عام ١٨٦٣ عندما أعلن حضرة بهاء الله دعوته للديانة البهائية في بغداد بعد نفيه من إيران.

ولد حضرة بهاء الله عام 1817 في إيران. وتعرض لمضايقات، وأدخل السجن، ثم نفي بأمر من الشاه ناصر الدين عام 1852. ينتشر البهائيون في أكثر من مائتين وخمسة وثلاثين بلداً حول العالم، وتعترف دول كثيرة بالدين البهائي بالإضافة إلى أن الدين البهائي ممثل تمثيلا غير حكومي في الأمم المتحدة والأوساط الدولية. واعترفت الأمم المتحدة سنة 1948، بالجامعة البهائية العالمية على أنها مؤسسة غير حكومية. وفي سنة 1970 منحت الجامعة البهائية، صفة استشارية في مجلس الاقتصاد والإنماء التابع للأمم المتحدة. وتعد الدكتورة باني دوغال الممثلة الرسمية للجامعة البهائية العالمية في الأمم المتحدة.

 

آخر المقالات


ما هكذا تُستَعاد "القدس"

د. هاني صافي

لن تعودَ القدسُ عربيةً ما لم ينتفض العرب على الظلم والقمع والاستبداد، وما لم تصبح مجتمعاتُهم حرة، والديموقراطيةُ نهجَ حياتِهم.

بوتين يحلق في الفراغ الأميركي

سميح صعب

الاخطاء الاميركية تعيد للكرملين مكانته على الساحة الدولية أكثر من قوته الذاتية.

القدس وعين ترامب على ناخبي "نهاية الأزمنة" الانجيليين

جورج عيسى

في بداية 2018 تدخل الولابات المتحدة الانتخابات النصفية التي قد تضع سلطة الجمهوريين