ليبانيز كورا

2017 Sep 05




 

 

خطوة جديدة وهامة تخطوها مدينة البترون لتضفي طابعا ثقافيا وفنيا يميزها عن سائر  المهرجانات السنوية. بعد الغناء والموسيقى وسهرات الطرب والنبيذ يدخل مهرجان الفن السابع من باب المدينة العريض، الذي سينطلق لأول مرة بعروض سينمائية لأفلام من 21 دولة من حوض المتوسط. وسيبدأ العرض مساء الخميس 7 ايلول في الهواء الطلق ويستمر أربعة أيام لغاية العاشر منه. على أمل ان يصبح موعدا سنويا تكرس معه البترون محطة للمخرجين والممثلين السينمائيين من البترون نفسها ولبنان وأوروبا ودول العالم، في حي القلعة القديمة الذي جهز خصيصا للعرض في صالة سينمائية في رحب المكان العابق بالتاريخ.

 فبعد نجاح مهرجان النبيذ والبيرة والمأكولات البحرية، الذي أقيم في السوق القديم، والحفلات الغنائية التي أقيمت في حرم مرفأ الصيادين، وسجلت إقبالا مميزا في لياليها الثلاثة مع النجمة الاستعراضية كارول سماحه والنجمة العالمية بوني تايلر والنجم وائل كفوري، خلال شهر آب، حملت لجنة مهرجانات البترون الدولية أجمل ما لديها الى منطقة جديدة من المناطق الاثرية في مدينة البترون الى وسط القلعة القديمة التي باتت تعرف اليوم ب"حي المغترب". ويشهد هذا الحي احتفالات وفعاليات متنوعة على انقاض القلعة المطمورة تحت الأرض التي هدمها زلزال عام ٥٥١ الذي ضرب الشاطىء البتروني، والتي أعيد ترميم قسم منها بطريقة عشوائية وتم بناء منازل فوقها، أصبحت بيوتا للمغتربين.

وعن "مهرجان الافلام القصيرة المتوسطية" نقلت الزميلة لميا شديد ("سفير الشمال") عن رئيس لجنة المهرجانات المحامي سايد فياض ان المهرجان "ينظم في حي القلعة القديمة حي المغترب، سينما في الهواء الطلق وشاشة عملاقة وكراسي خاصة بدور السينما اشتريناها من صالة سينما في طرابلس اقفلت في العام ١٩٦٠ ولم تعمل الا لسنة ونصف (...) وقمنا بترميمها ووضعناها في وسط باحة حي المغترب لنقدم بذلك مشهدا لصالة سينما حقيقية ولكن في الهواء الطلق بين البيوت الاثرية القديمة التي تضفي على الحدث مشهدا مميزا ورائعا بانارتها المميزة".

ويشرح فياض ان مهرجان الافلام هو فكرة المسؤول عن قسم  السمعي والبصري في جامعة سيدة اللويزة المخرج نيكولا خباز شقيق الفنان جورج خباز، وهو ابن البترون، "إقترح هذه الفكرة التي أعجبنا بها وتبنيناها ونعمل على تنفيذها في اطار فعاليات مهرجانات البترون الدولية". ويتخلل المهرجان عرض 23 فيلما سينمائيا من الافلام القصيرة من ١٣ دولة اوروبية، ١٣ فيلم منها هي أفلام اجنبية و١٠ افلام لبنانية قصيرة من بينها ٣ افلام بترونية. وهناك جائزة ستمنح لاجمل فيلم اجنبي وجائزة لاجمل فيلم لبناني باشراف لجنة حكم مؤلفة من ٣ حكام هم عضو لجنة المهرجانات المخرجة أنجي فارس جمال، المخرجة البلجيكية اوريلي لوسو والمخرج الايطالي السندرو زوبو.

وسيستضيف المهرجان 15 شخصية اجنبية بين مخرجين وممثلين سينمائيين سيشاركون في المهرجان، وسيفتتح عند السابعة مساء الخميس برعاية وحضور وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، ويتخلل حفل الافتتاح عرض افلام قصيرة لمدة ساعة. ويختتم بحفل عشاء في السوق القديم على شرف المشاركين.

ويرى المحامي فياض أن هذا المهرجان هو خطوة مهمة ويؤسس لمرحلة مستقبلية محورها الافلام القصيرة بين دول البحر الابيض المتوسط وفي العالم وسيكون الموعد سنويا مع هذا المهرجان الذي يقصده الممثلون والمخرجون السينمائيون من كل دول العالم كونه يلامس شريحة كبيرة من المجتمع من الذين يهتمون بالسينما والافلام القصيرة المميزة التي لا تعرض عادة في صالات السينما، ولكنها افلام جميلة ومميزة. وقد يكون من اللافت ان تكون ٣ افلام بترونية تشارك في هذا المهرجان وتتبارى للحصول على الجائزة. الفيلم الاول لجورج بربري والثاني لاسطفان خطار والثالث لاندرو جبرايل ، ٣ افلام لبنانية بترونية تستحق المشاركة في المهرجان.

 أما المخرجون والممثلون الذين سيشاركون في المهرجان هم من دول عدة منها ألبانيا، كرواتيا، المانيا، فلسطين، سوريا، سلوفينيا، ايطاليا وبلجيكا. ويستمر المهرجان اربعة أيام يتخللها عرض يومي للافلام القصيرة لمدة ساعة ابتداء من الساعة السابعة والنصف. ويختتم العرض مساء الأحد بتسليم جائزتين لأفضل فيلم عالمي وأفضل فيلم لبناني.

 

آخر المقالات


نطلب المستحيل.. نحن في المُحال

عصام الجردي

ستبقى قطوع الحسابات "مسمار جحا"، يستخدم غب الطلب على إيقاع الفساد تارة" والعفة طوراً. ودستورنا كشعبنا "غفورٌ رحيم"!

استراتيجيّة ترامب الإيرانيّة نصف فوز... على المقرّبين منه

جورج عيسى

لا ينظر "الحرس الثوريّ" بارتياح إلى "الحلّ الوسط" الأميركيّ ... يكفي النظر إلى ما جرى في كركوك يوم أمس

كيف نحمي رؤوسنا من الهواتف الذكية؟

ليبانيز كورا

خطوات بسيطة تساعد على تفادي الاوجاع التي قد تسببها التكنولوجيا الحديثة