ليبانيز كورا

2017 Sep 06




 

  حصد جناح لبنان في معرض الجاليات  في الأرجنتين Expo-Collectividades  اعجاب الزوار الذين تجاوز عددهم المئة الف زائر، وتنويه المنظمين واهتماما واسعا من الاعلام الارجنتيني. وكان سفير لبنان في الارجنتين انطونيو العنداري قد افتتح الجناح في المعرض الذي دعت إليه حكومة بيونس أيرس في الثاني والثالث من أيلول، وضم أجنحة لكل سفارات الدول المعتمدة في الأرجنتين.

 واهدى السفير العنداري نجاح الجناح اللبناني الى "عائلات شهداء الجيش اللبناني والى عناصره قيادة وضباطا وافرادا، والى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ومعالي وزير الخارجية والمغتربين، السبّاق في ابتكار الافكار لتسويق لبنان في الخارج ودعوة المغتربين الى تجديد علاقتهم مع لبنان وتسجيلهم". معتبرا ان "هذا النجاح يعود الى مشاركة جميع المؤسسات وجمعيات الجالية اللبنانية فيه وتضامنها حول مشاريع وطنية جامعة". مشددا على ان " مجسم قلعة بعلبك، في الجناح اللبناني ترمز الى انتصار الجيش اللبناني على الإرهاب".

تعود فكرة مجسم بعلبك الى قنصل لبنان في الارجنتين د. جورج الجلاد الذي قام بتفيذ المشروع بمساعدة لجنة تشكلت من الجالية اللبنانية. وتم بناء مجسم القلعة وفي وسطها شاشة عملاقة بثت صوراً عالية الدقةHD  عن لبنان ومناظره الأثرية والطبيعية. واعتبر الجناح اللبناني أضخم الأجنحة وأجملها وحصل على تقدير الجهات المنظمة. كما كان مركز اهتمام الزائرين والاعلام الارجنتيني مما ساهم في كسر الصورة النمطية لدى الأرجنتينيين عن لبنان الحرب والتوترات.

وقد تضمن الجناح اللبناني رحلة عبر نظارات نظام virtual reality  الى  مغارة جعيتا وتصوير الزائرين امام الجناح اللبناني، اضافة الى برنامج فني شمل الدبكة اللبنانية والرقص، وانشدت الفنانة سمية الضاهر اغنية حمّلتها تحية من الجالية اللبنانية في الارجنتين الى الجيش اللبناني وشهادئه.

يذكر أن مؤسسات الجالية اللبنانية مولّت المشروع إضافة إلى دعم الشركات الضامنة، من دون تحميل الدولة اللبنانية اية كلفة مالية.  

 

 

 

 

آخر المقالات


نطلب المستحيل.. نحن في المُحال

عصام الجردي

ستبقى قطوع الحسابات "مسمار جحا"، يستخدم غب الطلب على إيقاع الفساد تارة" والعفة طوراً. ودستورنا كشعبنا "غفورٌ رحيم"!

استراتيجيّة ترامب الإيرانيّة نصف فوز... على المقرّبين منه

جورج عيسى

لا ينظر "الحرس الثوريّ" بارتياح إلى "الحلّ الوسط" الأميركيّ ... يكفي النظر إلى ما جرى في كركوك يوم أمس

كيف نحمي رؤوسنا من الهواتف الذكية؟

ليبانيز كورا

خطوات بسيطة تساعد على تفادي الاوجاع التي قد تسببها التكنولوجيا الحديثة