ليبانيز كورا

2017 Oct 09




على ايقاع الاتهامات والحملات التي تساق ضد القطاع المصرفي يواصل القطاع تعزيز بنيته وتمتين صلاته بالمؤسسات الدولية تحصينا للاستقرار الاقتصادي والنقدي. وفي هذا الاطار يتوجه وفد من جمعية مصارف لبنان برئاسة الدكتور جوزف طربيه الى جانب أعضاء مجلس الإدارة  سعد الأزهري، وليد روفايل، د. تنال الصباح، نديم قصّار، سمعان باسيل،  د. فريدي باز، أنطون صحناوي، والأمين العام د. مكرم صادر، اضافة الى مجلس إدارة الجمعية واكثر من ثلاثين مصرفياً للمشاركة في الإجتماعات السنوية المشتركة للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي وعدد من المؤسّسات المالية الأخرى في العاصمة الأميركية واشنطن.

ويؤكد احد المسؤولين المصرفيين أن "المصارف التي تتلقى السهام العشوائية وتتقبلها على قاعدة الشجرة المثمرة، تحاول أن توازن بين الاعباء التي تُلقى عليها في الداخل ومسؤولياتها الوطنية كأحد ابرز القطاعات الناجحة والصامدة ، وبين تحصين حضورها والتعاون في المجال المصرفي والنقدي على المستوى العالمي ". وفي حين يؤكد على "وجوب مقاربة الوضع الاقتصادي بخطة متكاملة تبدأ بتحديد تصور وبرنامج اقتصادي مفصّل، ولا تنتهي بمكافحة الفساد والتهرب الضريبي والهدر في المؤسسات العامة"، يجزم أن "الحملات المتواصلة لها خلفيات لا تمت الى الاستقرار الاقتصادي والامان الاجتماعي او احترام القوانين بصلة. وهي من باب التصويب على القطاع حرف للانظار عن الاهداف الاساسية، وهي في معظمها سياسية ومصلحية ".

يشار الى أن جمعية المصارف تنظّم حفلة إستقبال في واشنطن يوم الجمعة في 13 تشرين الأول الجاري من المتوقّع أن يحضرها أكثر من 400 مصرفي من الوفود العربية  والعالمية المشاركة في الإجتماعات السنوية للبنك والصندوق الدوليَّين.

كما ينتقل الوفد المصرفي اللبناني الى نيويورك للمشاركة في المؤتمر الذي ينظّمه إتحاد المصارف العربية والإتحاد الدولي للمصرفيّين العرب مع "بنك الإحتياطي الفدرالي" ويفتتحه الدكتور جوزف طربيه. كما يقوم فريق عمل يضم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية بزيارة المصارف المراسلة في نيويورك.

 

آخر المقالات


ما هكذا تُستَعاد "القدس"

د. هاني صافي

لن تعودَ القدسُ عربيةً ما لم ينتفض العرب على الظلم والقمع والاستبداد، وما لم تصبح مجتمعاتُهم حرة، والديموقراطيةُ نهجَ حياتِهم.

بوتين يحلق في الفراغ الأميركي

سميح صعب

الاخطاء الاميركية تعيد للكرملين مكانته على الساحة الدولية أكثر من قوته الذاتية.

القدس وعين ترامب على ناخبي "نهاية الأزمنة" الانجيليين

جورج عيسى

في بداية 2018 تدخل الولابات المتحدة الانتخابات النصفية التي قد تضع سلطة الجمهوريين