ليبانيز كورا

2018 Oct 17




تواصل الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) تعميق شراكتها مع المجتمع اللبناني بقطاعاته المختلفة، وتوفير افضل الفرص لطلابها ليتدربوا بطرق عملانية في اختصاصاتهم المختلفة. وفي هذا السياق احتفلت الجامعة بإفتتاح مختبر حديث لعلوم التغذية تقدمة من رجل الاعمال الاميركي اللبناني فؤاد العبد الناشط في قطاع الصناعات الغذائية. وقدمت لطلابها، اضافة الى المختبر، قصة نجاح رجل نشأ في طرابلس ولحق حلمه الى الولايات المتحدة فتخصص في علوم التغذية قبل ان يؤسس بجدّه واجتهاده شركة "كاليفورنيا غاردنز" العالمية. ليتوزع انتاجه على 50 بلدا في العالم وصولا الى...الفضاء. والتعبير ليس مجازيا هنا. فمصانع "كاليفورنيا غاردنز" تؤمن وجبات الحمص بطحينة الى رواد الفضاء الاميركيين العاملين في وكالة "ناسا". وتتوزع مصانع الشركة بين لبنان والامارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الاميركية.

احتفلت الجامعة اللبنانية الاميركية في حرم جبيل بمختبرها الجديد: "مختبر فؤاد العبد الحديث لإبتكارات الغذاء" بحضور العبد ومساعديه واصدقائه، ورئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا والوكيل الاكاديمي الدكتور جورج نصر ونواب الرئيس ومساعديهم واساتذة برنامج التغذية في الجامعة. استهل جبرا مرحباً ومشيدا "بالرجل الذي وقف وراء هذا الانجاز العلمي" معتبرا " ان سر نجاح فؤاد العبد يكمن في شجاعته واقدامه على الابتكار واختراع منتجات جديدة لارضاء سوق التغذية والاذواق المختلفة وعنايته بالاسواق". واصفا المختبر الجديد بأنه "هدية قيّمة تشكل مساهمة كبيرة في تعزيز العلوم الاكاديمية وزيادة خبرات الطلاب العملانية".

ورد السيد فؤاد العبد شاكراً ادارة الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) ورئيسها وكل من ساهم في إنجاح مشروع المختبر وعمل على تنفيذه. وتمنى ان يساهم المختبر في تعزيز خبرات الطلاب وتحسين نوعية الغذاء وخصائصه وخصوصاً في ما يتصل بالصناعات الغذائية. ثم قدم الى رئيس الجامعة اخر منتجات شركته وهي عبارة عن علب حمص تم تطويرها لصالح وكالة "ناسا" الفضائية الاميركية ليتناولها رواد الفضاء في رحلاتهم الفضائية.       

واوضح الدكتور حسين حسان استاذ علم وتقنيات التغذية ومساعد رئيس قسم العلوم الطبيعية،  ان المختبر مجهز لاعداد الغذاء بطريقة آمنة ونوعية جيدة ومبتكرة ما يتيح للطلاب الفرصة للاستفادة منه في مشاريعهم المتقدمة. كما ويستفيد منه الطلاب المتخرجون والاساتذة ايضاً في عمليات الابحاث والتطوير والتحليل الكيميائي. مؤكدا  الى ان "قطاع الصناعات الغذائية سيستفيد من المختبر في مشاريع الابحاث الرئيسية من اجل تطوير نوعية المنتجات وتوسيع الاسواق واستقطاب المزيد منها.

واوضح الدكتور حسان ان المختبر سيبدأ العمل اعتباراً من هذا الشتاء من اجل جملة من الاهداف ابرزها نوعية الغذاء، التخطيط للوجبات، واعداد الطعام. وسيخدم في نهاية المطاف هدف تعزيز نتاج الابحاث الصادر عن برنامج التغذية ويساهم في تعزيز خبرات الطلاب التنفيذية في انتاج الغذاء وتحضيرهم لسوق العمل في المستقبل. واشار حسان الى "اهمية هذا المختبر في مساعدة الصناعات الغذائية المحلية في قطاع الابحاث وتطوير منتجاتها ما يؤدي الى إفائدة الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) و كذلك قطاع الصناعات الغذائية في لبنان". مؤكدا ان المختبر "يضيف الكثير على قدرات وامكانات اساتذة وطلاب التغذية في الجامعة اضافة الى قطاع الصناعات الغذائية".

بدورها، اشارت الدكتورة نادين الزعني الاستاذة المساعدة في التغذية ومنسقة برنامج التغذية في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) الى ان المختبر يعزز مكانة الجامعة في قطاع التغذية ويوفر فرصة كبيرة للطلاب للتدريب عملانياً على سلامة الغذاء والتطبيقات المختلفة.  واوضحت ان المختبر يمكن استخدامه لاختبار الوجبات الغذائية ومساعدة المستثمرين الجدد في قطاعات الصناعات الغذائية على الترويج لمنتجاتهم والربط ما بين الطلاب في كلية التغذية وقطاع الصناعات الغذائية. وشددت الزعني على ان هذا المختبر الحديث سيكون منصة للترويج للغذاء الصحي والآمن في خدمة المجتمع لجهة التطوير وتأمين حلول بديلة وجديدة وصحية للمستهلكين.

 

 

آخر المقالات


إختبار الشهر الأول...والخيار لنا

عصام عازوري

عن هدر الطعام وثقافة المجتمع وتعميم "الاقتصاد"

شكراً لمركز الشمال للتوحد

عصام عازوري

"مركز الشمال للتوحد" يرد و...شكر على التوضيح

يوم التوحد والغرفة المغلقة

عصام عازوري

عن الغرفة الخاصة بالأطفال المصابين بالتوحد في مطار بيروت الدولي