ليبانيز كورا

2019 Jan 04




خففت "جمعية المصارف" من "جدية وتأثير" دعويين مدنيتين مرفوعتين أمام القضاء الاميركي من قبل متضررين مزعومين في العراق ضد عدد من المصارف اللبنانية الكبرى.

وقالت في بيان صادر عن مديرية الاعلام والعلاقات العامة في الجمعية "تناقلت بعض وسائل الإعلام موضوع دعوى مدنية ضد عدد من المصارف اللبنانية أمام القضاء الأميركي من قبل متضرّرين مزعومين في العراق، ونُسب التسبّب بالضرر جزئياً إلى حزب الله، كما لحقتها دعوى ثانية مماثلة عائدة إلى حرب تموز 2006. وللعلم، فقد سبق أن أُقيمت دعوى مماثلة عام 2007 ضد خمسة مصارف لبنانية ورفضتها المحاكم الأميركية المعنيّة في نيويورك".

واضاف البيان"إن جمعية المصارف على يقين ثابت بعدم صحّة وجدّية هكذا دعاوى وبعدالة القضاء الأميركي كما أثبته سابقاً، وترى الجمعية أنه ليس لهاتين الدعويَـيْن أية أسس واقعية وقانونية، وستتّخذ المصارف مع محاميها الخطوات اللازمة لمتابعة هذا الموضوع".

 

آخر المقالات


ضمان المغتربين وواجب دولتهم

عصام عازوري

من يضمن المغتربين المتقاعدين العائدين الى وطنهم؟

درب الجلجلة

عصام عازوري

أبعد من شعنينة الروم وفصح الموارنة

إختبار الشهر الأول...والخيار لنا

عصام عازوري

عن هدر الطعام وثقافة المجتمع وتعميم "الاقتصاد"